كيف تتعرف على نقاط القوة والضعف لديك

30 مارس 2021 تطوير الذات
مشاركة

العديد منا يمتلك رؤية وأهداف وانجازات وتجارب يسعى لتحقيقها في رحلة الحياة. حيث أن نهاية هذه الرحلة والطريق نحو المجد وتحقيق الأهداف مليئة بالفرحة والسعادة لأنها تمثل رغبة الفرد ولكن ما يجهله الكثير منا أن هذه الرحلة والطريق ليست سهلة وبسيطة كما نتوقع أو نتخيل، بكل تأكيد سوف يكون هنالك عقبات وصعوبات وظروف صعبة سوف تعيق رحلتنا نحو الهدف النهائي الذي نسعى لتحقيقه وهنا يأتي دور وأهمية معرفة نقاط القوة والضعف لدينا لما لها من دور كبير لمساعدتنا خلال هذه الرحلة. 

 

ان امتلاك معرفة أفضل حول مصادر قوتنا وضعفنا سوف يساعدنا في العمل على تطوير هذه النقاط بما يضمن تسهيل رحلتنا في الحياة مهما كان الهدف الذي نرغب في تحقيقه أو نسعى اليه. كما أن هذا سيمنحنا فرصة لتطوير قدراتنا ومهاراتنا ومعالجة نقاط الضعف خلال العقبات التي سوف تواجهنا. 

 

هنالك العديد من الطرق والأساليب التي تساعدنا في التعرف على نقاط القوة والضعف لدينا والتي تشمل التقييم الذاتي. في هذا المقال سوف نخوض في بعض هذه الطرق لمساعدتك في معرفة نقاط القوة والضعف. 

 

سياق نقاط القوة والضعف

في بادئ الأمر يجب أن لا تقوم بتلك الطريقة الاعتيادية لتحديد نقاط القوة والضعف من خلال القيام بإنشاء جدول من عمودين والبدء في سرد النقاط دون وجود أي مرجع أو سياق لتلك النقاط. القيام بهذه العملية يعد اجراء لا فائدة منه وهذا يرجع لعدم وجود مرجع وسياق لتلك النقاط من خلال وجود تقييم ذاتي لموقف محدد يتعلق بالنقاط. 

 

يقول الباحثين بأن نقاط القوة والضعف ترتبط وتعتمد بشكل كبيرعلى قيمنا وأهدافنا واهتماماتنا والعوامل الموقفية. وبناء على ذلك فإنه أمر مهم للغاية البدء من خلال تقييم ومراجعة المواقف المفصلية في حياتنا والأهداف التي نسعى دائماً للحصول عليها. 

 

ومهما اختلفت المهارة أو الهدف الذي نسعى للحصول عليه سواء كان ذلك تعلم مهاراة جديدة أو تحسين العلاقات في محيط أو بيئة ما. ومهما كان اختيارك فإنه ينبغي القيام بالمهام التالية: 

  1. حدد المهارات أو المعرفة وأسلوب التطبيق الذي سوف يساعد في تحقيق النتائج المرغوبة. 
  2. راجع أي من تلك المهارات تعتقد أنك تمتلك مقدرة فيها. 
  3. قم بتقييم مدى ملائمة ما تمتلك من الأمور أو المهارات مع ما هو مطلوب تحقيقه.
  4. اسال نفسك عن مدى صعوبة أو سهولة تعلم وتطبيق تلك المهاراة أو المعرفة. 
  5. اسال نفسك ما هو أكثر شيء قمت بالاستمتاع به وما هو أقل شيء شعرت بالمتعة أثناء القيام به. 

 

هذه الخطوات والأمور سوف تساعدك في التعرف على مواطن نقاط القوة والضعف لديك بناء على سياق ومواقف وتجارب مختلفة وبناء على الهدف المرغوب بتحقيقه. 

 

 

التقييم الذاتي 

تعتبر أدوات تقييم الذات أحد أهم الوسائل التي تعطي نقاط القوة والضعف معنى وتساعد في تنظيمها. حيث أن الأجوبة التي تحصل عليها تساعدك في التعرف على الاماكن الصحيحة والأفضل لتوجيه طاقتك واهتمامك اليها من أجل تحسين معرفة ما أو مهارة ما.

 

إن نقاط القوة يعرفها الباحثين وعلماء النفس على أنها قدرات إيجابية تشبه السمات في التفكير والشعور والتصرف بطرق مختلفة تفيد الذات والأخرين.

 

قامت مؤسسة VIA بتطوير بحث يشير إلى كيفية التركيز على نقاط القوة له فوائد متعددة: 

  1. زيادة في معدلات الرضا عن الذات 
  2. تزيد من الانتاجية في بيئة العمل وتقلل من معدل دوران الموظفين 
  3. ارتفاع احترام الذات والتحفيز وتحقيق الهدف والشعور بالتوجيه الصحيح

 

 

استشر أشخاص مؤهلين وموثوقين 

عند قيامنا أحد الأصدقاء بسؤالنا حول نقاط القوة التي نراها فيهم، تعتبر تلك مهمة سهلة ولكن عند قيامنا بذلك مع أنفسنا فإن الكفة سوف ترجع لقائمة نقاط الضعف على نقاط القوة. 

 

ولهذا السبب يجب علينا الحصول على تقييم من الأشخاص الموثوقين لأنه بكل تأكيد لن تقوم بطلب نصيحة حول كيفية تنفيذ مشروع أو الشركة الخاصة بك من شخص لم يقم أبداً في حياته بإدارة أي شركة من قبل أو طلب مساعدة من طبيب قلب لمعالجة مشكلة أسنانك. 

 

إن عملية الحصول على مثل هولاء الأشخاص ليس بالأمر الهين، لهذا يجب عليك  اتباع الخطوات التالية: 

  1. قم بالبحث عن هولاء الأشخاص الذين تعتقد أنهم مؤهلين لمساعدتك. 
  2. قم بمطالعة خبراتهم ومهاراتهم وتجارب حياتهم. 
  3. تأكد من مصداقية أراء الأخرين حولهم.
  4. اسال نفسك حيال أن هذا الشخص لديه الأجندة التي يمكن من خلالها مساعدتك في تحديد نقاط القوة والضعف. 
  5. في حال كان لديك فرصة للحصول على معرفة أولية بهذا الشخص فقم باستغلال تلك الفرصة من أجل معرفة إذا ما كان بامكانك الوثوق بتقييمه أو لا. 

 

ولكن تذكر دائماً أن هنالك دائماً ما يكون انحياز وأن كل شخص يرى العالم من زاوية مختلفة لذلك ما قد يراه البعض على أنه نقطة ضعف لديك ربما يختلف عليه أشخاص أخرين في ذلك ويرونه عكس ذلك. 

لذلك احرص على الحصول على تقييم من أكثر من شخص ومصدر وابحث من خلال الاجابات المتشابهة بينهم. 

 


اختبر نفسك

ان عملية اختبار انفسنا أمر قليل ما نقوم به حيث أننا لا نقوم بالبحث عن وسائل لمعرفة حاجتنا من المهارات ورغباتنا وأهدافنا وصفاتنا الشخصية رغن أن هذا من أفضل الطرق لاكتشاف انفسنا والتعرف على نقاط قوتنا وضعفنا. 

 

لذلك يمكنك البدء من خلال تقييم نفسك من خلال مجموعة من الطرق: 

  1. بناء على المهارة 
  2. الشخصية وصفاتها 
  3. اتساع المعرفة التطبيقية 

 

حيث أن عملية وضع نفسك في مواقف تختبر مهاراتك ومعرفتك تعتبر طرق فعالة في مساعدتك نحو الوصول لنقاط ضعفك. 

 

إلا أن عملية اكتشاف الأمور بشكل طبيعي بناء على ملاحظة كيف تسير الأمور قد ينتج عنها في بعض الأوقات عيوب ومنها: 

  1. خسارة الفرص بسبب الانزعاج العاطفي والعقلي نتيجة لمعرفتك بنقاط ضعفك.
  2. حرمان نفسك من القدرة على الدخول في الفرص والتجارب التي تريدها. 
  3. فقدان الفرص للتعرف على نقاط قوتك. 
  4. البقاء عالقاً. 
  5. عدم تقبل عقلك للتغيير. 

 

لذلك قبل الخوض في هذه المرحلة، قم بالتحقق من توقعاتك ويجب أن تتوقع أنه ربما تشعر بالتحدي أو الاحباط أو الاحراج أو الاهانة. وعليه يجب تعزيز نفسك وقدراتك في هذه المرحلة وتجهيز نفسك للمرحلة القادمة من أجل عدم السقوط في وحل عيوب اختبارك لذاتك وتعرفك على نفسك.

 

 

وفي نهاية المطاف، نود التنبيه على أن هنالك العديد من الطرق والأساليب المختلفة التي يمكن اتباعها في هذه الرحلة من أجل الوصول والتعرف على ذاتك وخاصة معرفة نقاط القوة والشعف لديك والتي يمكنك العمل عليها وتطبيقها من أجل تحقيق ما ترغب وتحلم به. 

 

في هذا المقال قمنا بشرح أربع طرق بالتفصيل وطرق عملية بناء على دراسات وأبحاث تساعدك في الانطلاق نحو معرفة ذاتك ونقاط القوة والضعف لديك. 

 

كما أنه يمكنك الحصول على العديد من الاختبارات الشخصية التي سوف تساعدك أيضاً في معرفة ذاتك في مختلف المجالات والتخصصات بناء على المهارة والمعرفة والتجربة والخبرة. 

 

قم بزيارة الاختبارات الآن والحصول عليها للتعرف على نفسك وتوجيهك بما يناسب نقاط الضعف لديك من خلال مجموعة من الخدمات المختلفة.